الرئيسية / بأقلامنا / اتى سعاده  ليعيد إلى ألأمة ربيعها ألمفقود منذ عقودبقلم الدكتور محمود أبو خليل

اتى سعاده  ليعيد إلى ألأمة ربيعها ألمفقود منذ عقودبقلم الدكتور محمود أبو خليل

 

اتى سعاده  ليعيد إلى ألأمة ربيعها ألمفقود منذ عقود

بقلم الدكتور محمود أبو خليل

عضو ألمكتب ألسياسي منفذ عام منفذية صور

في ألحزب ألسوري ألقومي ألأجتماعي

هلا صور

عندما تهجرألأحرف أبجديتها وتسبى مليكة ألكلام كي تبنى ألأوطان بالأوهام وتحجب عن ألشفاه  ألبسمات وتغادر أسرة ألأطفال حتى ألأحلام, يسود ظلام ألصحراء ألدامس وبرهبة ألخائفين نسترق ألسمع من وراء ألقضبان ,فلا نسمع إلا زئير ألطوائف وألمذاهب, ودردشة خافتة أن من بعدها ألطوفان.

توالت فصول شاحبة ,وتبادلت فيها ألأدوار دول غريبة ومارقة حتى أتانا فتى ألربيع, فكان دور ألعمالقة .

اتى سعادة ليعيد إلى ألأمة ربيعها ألمفقود منذ عقود ,ويميط أحقابا” من ألعمي وألتعامي عن مكنونها ألحضاري ألمشرق ,فكان ألمعبر عن نفسيتها وأصالتها وعراقة تاريخها, وشهر حقيقتها بأنها أمة واحدة ومجتمع واحد, مجتمع أرسى ألقيم وسما بها فقاد وهدى في كل علم وفن وفلسفة .

سعادة آمنا به معلما”ومؤسسا” للمجتمع ألأنساني ألجديد ومرشدا” للأجيال ألناهضة ألتي تسير بإيمانها وتعاليمها ومثلها ألعليا إلى ألنصر, وآمن بنا أمة معلمة وهادية للأمم .

وعود على بدء هلا صور

يستطاب ألكلام وألكتابة في حضرتك, وأنت من شيد للحرف مقاما” ولكل مقام مقال .صور حاضرة ألتاريخ وايقونة ألأرض ونبراس ألمعرفة, لم يجف زيت قناديلك وهي تضيء ألطريق أمام ألمبدعين وألمتنورين. تطهر رجلاك أملاح بحرنا ألهادر, ويزنر خصرك هضاب وجبال, تفوح من كل زهرة تنمو عليها رائحة شهيد ويستظل بكل حجر فيها مقاوم .

يصادف ألأول من آذار ذكرى مولد أنطون سعادة ,فنستحضر قدوته ألتى رسخت فينا ألإيمان بقضية تساوي كل وجودنا, قضية وضع لها مداميك ألإنتصاروأسس لنهج صراعي إنقاذي للأمة ,ووضع ألخطة ألنظامية ألمعاكسة في وجه ألخطة أليهودية ألمستهدفة إفنائنا ,ومنذ ذلك ألتاريخ بدأت تعبق رائحة ألشهادة. فمن تشرين ,ذكرى تأسيس حزبه ,بدأت ألمؤامرات تحاك ضده, ورصاص ألغدر يتربص به, وضغطت يد ألخيانة على ألزناد في تموز,فسقط ألجسد وفرض نفسه على هذا ألوجود .سال دمه  فروى التراب عطشه ليزهر شقائق نعمان في كل آذار, وتلوح ألشمس السنابل في كل تموز, وتسقط أوراق ألصكوك ألصفراء في كل تشرين .

من وحي آذار نستظل فيء رحابه فيحضرنا وهو ألحاضر دائما”,يجدد ألعزم فينا ,وألعزيمة ,ونجدد له, نحن ألقوميون, ألعهد وألقسم وألأنتماء .

وما دمنا نعيش في وطن فاضت حياضه بالعلم ,وخطت على أشرعة سفنه ألشرائع, فأينعت على شواطىء ألبحار,وأثمرت قيما”وكانت غلالها وافرة: فلاسفة وممالك وقادة نوابغ عبروا ألجبال  كما ألهواء, وكالريح خاضوا غمارألبحاروإذا خانتنا ألذاكرة عن جمع صور من ألماضي ألسحيق, فلتسعفها وسائل إعلامنا ألمبدعة, إعلام صور. أوليس ألحرف من صنع محلي؟ وإن لم يستعمل أنتاجنا في سد رمقنا ألمعنوي بتذكر أبطالنا ومبدعينا وسرد مآثر شهدائنا, فبما نطهر أفواهنا؟ اوليس شهداؤنا هم طليعة أنتصاراتنا ألكبرى ؟.

د محمود أبو خليل

عضو ألمكتب ألسياسي منفذ عام منفذية صور

في ألحزب ألسوري ألقومي ألأجتماعي

افتتاحية مجلة عدد هلا صور الشهريه نيسان 2019

 

عن هلا صور

شاهد أيضاً

رحيلُ الأب وليم نخلة يُحزِن الجنوب بقلم العلامه الشيخ ربيع قبيسي

رحل اليوم صديقي الأب وليم نخلة بعد صراعٍ مريرٍ مع المرض المنهزم أمام قوة الحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0

Your Cart