الرئيسية / اخبار لبنان / المفتي عبدالله لبنان عانى من الإرهاب كما عانت سوريا.

المفتي عبدالله لبنان عانى من الإرهاب كما عانت سوريا.

قاسم صفا ــ هلا صور

استقبل مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ
حسن عبدالله في دار الإفتاء الجعفري في صور مسؤول المفوضية للاجئين السورين في الجنوب السيد كاميرون رجدي ويرافقة ضابط الارتباط في المفوضية السيد ايلي شعلة وقد جرى التباحث بأزمة  السوريين في لبنان والسبل الآيلة لعودتهم الى الوطن الشقيق وموضوعات أخرى ذات صلة.
وضمن هذا الإطار قال المفتي عبدالله ان الأزمة التي عصفت بسورية الشقيقة هي نفسها اجتاحات لبنان ولكن بصورة اقل حدة لان لبنان عاني من خطر الإرهاب وتحمل اعتداءاته التي استهدفت المناطق السكنية المدنية دون التفريق بين لبناني واخر او سوري او لبناني فالجميع دفع الثمن ولكن لبنان استشعر الخطر وتوحد في كل قواه لمواجهة الإرهاب وكما ان سوريا الدولة استطاعت أن تواجه الإرهاب والان يعملون على استعادة الحياة الطبيعية للوطن وتمتين الوضع الاقتصادي والاجتماعي.
وأشار المفتي عبدالله الى ملف النازحين السوريين متمنيا ان يرى هذا الواقع الخواتم السعيدة للسوري وللبناني بما يضمن العيش الكريم للمواطن والمهاجر لان سوريا ولبنان اشقاء.
وتوجه المفتي عبدالله المسؤول الدولي بضرورة أن تساهم الأمم المتحدة بالعودة الآمنة والطوعية وخاصة وأولئك الذين ليس عليهم تبعات امنية حسب المفترض.
بدوره رجدي عرض سبل المساعدات الإنسانية التي تقدمها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين السوريين والتي يستفيد منها أيضا اللبناني حسب قوله مبديا سروره للقاء المفتي عبدالله.

عن admin

شاهد أيضاً

أسامة سعد يبحث مشاكل مستشفى صيدا الحكومي مع وفد من لجنة موظفي المستشفى

استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه في صيدا وفدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0

Your Cart