الرئيسية / بأقلامنا / نص كلمة الحاج محمد حرقوص مسؤول مكتب البلديات في اقليم جبل عامل لحركة امل

نص كلمة الحاج محمد حرقوص مسؤول مكتب البلديات في اقليم جبل عامل لحركة امل

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على جميع الانبياء والمرسلين.. وعلى نبينا محمد واله الطيبين الطاهرين..
راعي اللقاء معالي الوزير الدكتور محمد داوود داوود..
سعادة النائب الاخ علي بزي
الاخ مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية الحاج بسام طليس.. واعضاء هيئة المكتب
الاخ مسؤول الاقليم واعضاء قيادة الاقليم..
رؤساء الاتحادات والبلديات واعضاء مجالس البلديات والسادة المختارين
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته..

من جديد..يطل علينا شهر نيسان شهر البطولة والعنفوان..
شهر تكسرت على اعتابه عناقيد غضبهم.. بعنق طفلة تدلى راسها على مخدة ازهارها.. فتلونت شقائق النعمان من اريج دمها..
في نيسان ..كانت قانا واخواتها صديقتن وجبال البطم ورشكنانيه والقليلة تفدي لبنان والجنوب ،باشلاءاطفالها ،وعيون نسائها، وصمود رجالها وكهولها ..رغم مرارة الدم الذي انتصر على حقدهم وغضبهم..
قانا التي حولت المجزرة الى عرس للشهادة.. فكانت قبلة الاحرار في زمن الذل والعار…
عاد لنا نيسان يلوح في الافق ذكرى رحيل في اجمل الفصول
عطش الزهور للماء وقت الذبول.. لم عدت ؟؟..لتجدد الحزن في الروح.. لترسم من جديد لوحات من الوجع والغضب.. يومها كانت طريق المنصوري قبلة الوطن..تشرق الشمس من عيون قانا.. وتغفو في نجيعها.. يومها تزينت القرى باكفان الشهادة ..
اجاب نيسان : لا… لارمي في الفجر رصاصه ..ويلد الجرح رماحا ومشاعلا ..نعم في كل قرية لن ننسى مجازركم؛ ارهابكم ..من العباسية الى حانين وكونين والزرارية.. مرورا بالخيام والنبطية و حومين ومعركة وقانا.. فاحتفلت هذه البلدات جنباً إلى جنب بأعراس الشهادة..لملموا غدركم .. اضحى رجالنا مقاومة .شهداؤنا أحياؤنا.دمانا.دفءُ أرض.وفوح عنابر ..والضلوعُ خناجر .. قلوبنا .. قناديل ورد .. وكل الدمع قنابل
أحداث أصر البعض على حذفها من ذاكرة التاريخ اللبناني.. في محاولة واضحة لطمس آثار الجرائم الإسرائيلية.. بحق أهل الجنوب العزّل. تاريخٌ سبقهُ، حيثُ لم تكن هناك مقاومة، مسلسل طويل من الإعتداءات والمجازر الصهيونية.. بحق أهلنا في القرى الحدودية ..والشاهدُ الأبرز على عدوانية إسرائيل.. منذ نشأتها كانت مجازر تربيخاوصلحا و حولا وعيترون، حيث قتلت العصابات الصهيونية العشرات من الأطفال والرجال والنساء..واشتقينا من اسمك يا نيسان ذاكرة عصية على النسيان.. وستبقى دماء الشهداء وقود سراج الثائرين.. نعبر من جراحكم ودمائكم الى المقاومة والانتصارت..

ايها الحفل الكريم

انطلاقا من ايمان امامنا القائد بالانسان وحريته وحقه في العيش الكريم ورفع الحرمان عنه، وانسجاما مع توجهات دولة الرئيس الأخ نبيه بري ومقاربته للمسؤولية بأنها تكليف وليست تشريف، وتضعنا في موقع المسؤوليين أمامهم وليس عنهم ، وانطلاقا من إدراكنا لأهمية دور البلديات والإدارات المحلية والمخاتير في خدمة المجتمع المحلي ومعالجة هموم الناس، وانسجاماً مع ميثاقنا العظيم لا سيما البند السابع منه الذي ينص على “أن هذه الحركة لا تصنف المواطنين ولا ترفض التعاون مع الأفراد أو الفئات الشريفة التي ترغب في بناء لبنان أفضل …. إنها تتبنى الحاجات وتنظر إلى حرمان المواطنين وتدرس الحلول وتتحرك فوراً لأجلها وتناضل إلى جانب المحرومين إلى النهاية،
أي انها حركة للبنانيين الشرفاء جميعا، وانطلاقا من مرتكزات العمل البلدي والاختياري التي تصب في المحصلة النهائية في خدمة المواطن، والتي بدروها تعزز علاقة الحركة بجماهيرها وتقرن توجهاتها النظرية بالممارسة العملية والتطبيق، نضع أمامكم خطتنا عملنا حول مسؤولية الشؤون البلدية والاختيارية التي تنطلق من الأهداف التالية:

-اولا:اجراء دراسة لمختلف البلديات الحركية وتحديد الحاجات على كافة المستويات البشرية والمادية والتجهيزية والإدارية والتنظيمية، بالإضافة الى دراسة حاجات البلدات والقرى التابعة لمعرفة اولويات التدخل، على أن تتم هذه الدراسة بمشاركة آراء الناس ومن خبراء ومتخصصين وناشطين من المجتمع المحلي، كونهم المعنيون الأوائل بحاجات بلداتهم وأولوياتها.

ثانيا: التشبيك والتنسيق مع مختلف البلديات الحركية وتوحيد الجهود وتعزيزها واستثمار مختلف الطاقات والخبرات ضمن برنامج بلدي عام وموحد، تندرج ضمنه مجموعة من الأنشطة التي تصب في هدف تفعيل العمل البلدي والإختياري

– تعزيز القدرات البشرية للبلديات من خلال التدريب والتمكين المستمر والمستدام واقامة الدورات المتخصصة،لا سيما التكنولوجية منها، تمهيدا لتأمين البنية البشرية اللازمة والمستعدة لمواكبة عملية التحول الرقمي في البلديات تسهيلا لخدمة المواطن وللحد من الهدر المالي والزمني داخل العمل البلدي

_تفعيل العمل التشاركي على المستويات التالية:
تفعيل عمل كافة اللجان البلدية البيئية والثقافية والصحية وإشراك أصحاب الإختصاص والخبرات من أفراد المجتمع المحلي فيها ، وضع الخطط الإستراتيجية لكل قطاع من القطاعات ذات الصلة.
_ تفعيل مشاركة افراد المجتمع المحلي من كافة القطاعات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والجمعيات الأهلية والمدارس والجامعات، من خلال إقامة لقاءات دورية تشاركية وحوارية لمعرفة الحاجات والأولويات اولا ولإشراكهم في وضع الخطط التنموية وتنفيذها إنطلاقا من مبدا ان”التنمية تنبع منهم وفوائدها تعود إليهم”

ثالثا:ضبط الوضع المادي للبلديات من خلال تقييم الموازنة بشكل دوري ومستمر من خلال العمل على ثلاث مستويات:
_ ترشيد النفقات والمصاريف وضبطها ضمن الأولويات ووقف الهدر من خلال وضع جدوى اقتصادية لأي نشاط ومن خلال تفعيل آليات المراقبة والمحاسبة داخل البلديات
-تعزيز الايرادات من خلال
_ مطالبة الدولة والإصرار على حفظ حقوق الصندوق البلدي
المستقل
_تحصيل الجباية باكبر نسبة ومراقبة عملية الجباية بشكل دوري ومستدام
_التشبيك مع جهات مانحة على مستوى الوزارات ومؤسسات الدولة من جهة وعلى مستوى الجهات المحلية الدولية الصديقة
_تطبيق قانون حق وصول المواطن الى المعلومات من خلال اعلاء مبدا الشفافية في كل بلدية واعلان الموازنة أمام المواطنين جميعا بشكل واضح وشفاف
اقامة مشاريع ذات طابع تنموي تغييري تطال كافة ابعاد التنمية البشرية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية،تنطلق من الأولويات وحاجات البلدات التي تم تحديدها في الدراسة وترتكز الى مبدا المشاركة لكافة الأطراف ذات المصلحة بالتنمية وهم الأفراد المجتمع منظمات المجتمع المدني القطاع الخاص والدولة ممثلة بنواب المنطقة والمجلس البلدي
_تعزيز مشاركة المراة في العمل البلدي واشراكها في اللجان البلدية واستهدافها بمشاريع تمكينية تدريبية منتجة اقتصاديا ومعرفيا
اقامة برامج توعوية تستهدف الأطفال والمراهقين والشباب لاسيما تلك التي تلامس قضايا المخدرات والالعاب الالكترونية والادمان على الانترنت والهواتف الذكيةبالاضافة الى العمل على القضايا التي تعزز روح المواطنة بين افراد المجتمع المحلي وتعزيز العيش المشترك لتحصين الشباب من الطائفية والمذهبية البغيضة التزاما برسالة امامنا المغيب الامام موسى الصدر وتوجهات دولة الرئيس الاخ نبيه بري.
– رابعاً:استعادة الدورالطليعي للمختارين وخاصه انه ركن اساسي في تمتين علاقة المواطن بالدولة ذلك ان اهم دور للمختار هو حلّ النازعات بين الناس، وتمثيل البلدة أمام الجهات العليا في الدولة، وبناء علاقات متينة وصلات قوية مع من المسؤولين، ليتمكن من خدمة بلده وأهلها.
ويمثل المختار سكان قريته أمام الجهات الحكومية، وهو حلقة الوصل بين سكان القرية والجهات الرسمية، والعين الساهرة على مصالح أهلها،
···فلا يستقيم عمل أجهزة الدولة إلا بتعريف من المختار الذي يمهر ختمه·· لتأكيد الأوراق الثبوتية، فضلاً عن دوره الإجتماعي في ترسيخ المحبة بين الناس وصولاً الى انجاز المعاملات والتأكد من صحة لوائح الشطب التي على أساسها يتحدد من هم أبناء المناطق وحقوقهم في الترشح والإنتخاب والحصول على المواطنية·
– ولا بد لنا هنا من كلمة شكر الى دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري لمساعدته باقرار قانون استفادة المختارين من الضمان الصحي ، كما اننا ما زلنا نامل رعايته للاستفادة من الضمان بعد انتهاء الولاية وايضا دعم صندوق التعاضد للمختارين

مع شكري الجزيل لحضوركم
وامل بنصره تعالى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحاج محمد حرقوص
مسؤول مكتب البلديات في اقليم جبل عامل لحركة امل

عن هلا صور

شاهد أيضاً

رحيلُ الأب وليم نخلة يُحزِن الجنوب بقلم العلامه الشيخ ربيع قبيسي

رحل اليوم صديقي الأب وليم نخلة بعد صراعٍ مريرٍ مع المرض المنهزم أمام قوة الحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0

Your Cart